الإثنين , 13 يوليو 2020
الرئيسية / الأخبار / “إلحاق العمالة” تسعي إلي تغيير قانون العمل لفتح أسواق جديدة

“إلحاق العمالة” تسعي إلي تغيير قانون العمل لفتح أسواق جديدة

عقدت شعبة إلحاق العمالة بغرفة القاهره التجارية اجتماعا موسعا برئاسة حمدي إمام رئيس الشعبة مع أعضاء مجلس إدارة الشعبة وشركات التوظيف لبحث أزمات القطاع وأبرزها انحسار الطلب على العمالة المصرية نتيجة الأوضاع السياسية والاقتصادية بدول الخليج العربي المستقدمة للعمالة المصرية والأوضاع الأمنية بكل من ليبيا والعراق.

قال حمدي إمام رئيس شعبة إلحاق العمالة بالغرفة التجارية بالقاهرة إن الهدف من الأساسي هو بحث سبل إنقاذ القطاع من خلال تشكيل لجنة عامة من الشعب التجارية.

أضاف أن انعقاد مؤتمر عام لكافة شركات الجمهورية يهدف لسرعة مخاطبة وزارة القوى العاملة ولجنة القوى العاملة بمجلس النواب لإجراء تعديل تشريعي بمسودة قانون العمل.

أشار إلي وقف توغل الشركاء الأجانب واستحواذهم على العديد من الشركات المصرية ولبحث اتخاذ خطوات عملية نحو فتح أسواق عمل جديدة في أفريقيا وآسيا كبديل للأسواق الخليجية التي انحسر طلبها للعمالة المصرية.

وقد قدر رئيس الشعبة عدد العمال المصريين العائدين من الخارج هذا العام “بحوالي 500 ألف عامل، منهم 250 ألف عامل من السعودية فقط من أصل 5 ملايين يعملون خارج مصر” لافتا إلى أن عدد شركات إلحاق العمالة المصرية انخفض إلى 800 من 1200 شركة.

قدم “محمد فاروق” وكيل شعبة شركات محافظة الشرقية بمبادرة لمحاربة الشركات الوهمية التي تسيء للشركات المرخصة وسبل توعية المواطن وبالاخص الشباب منهم بمخاطر الانصياع وراء فرص وعقود العمل الوهمية ووافق الحضور على تبني اللجنة العامة لهذه المبادرة وطرحها ضمن اعمال المؤتمر العام المزمع تنظيمه قريبا.